عربة التسوق

عدد الكتب المطلوبة :

السعر الإجمالي : 0 دينار


عدد المشاهدات : 1369       26-05-2013

1573346630.jpg

السعر: 450 دج

سعر خاص : 420 دج


السيد
كورني




لمحة عن الكتاب : كان بيير كورني نجم الأدب في سماء ريشيليو، ففي صحبته أصبحت التمثيلية الفرنسية أدباً، وأصبح الأدب الفرنسي قرناً من الزمان تمثيلية في أكثره. وقد مهدت له الطريق تجارب كثيرة. ففي عام 1552 أخرج إتيان جوديل أول مأساة فرنسية. وتلتها تمثيليات مشابهة تقلد سنيكا، وتقوم كلها على طريقته في قصص العنف، والدراسات النفسية، وتدفقات البلاغة، وقد جردت من الجورس الكلاسيكي ولكنها حشرت في وحدات أرسطو المزعومة، وحدة الحركة المعروضة على أنها تحدث في مكان واحد وزمان يوم واحد. ولكن ارسطو (كما رأينا في غضون نقاشنا للتمثيلية الأليزابيثية) كان قد اشترط وحدة الحركة أو الحبكة، ولم يطلب وحدة المكان، ولم يصر على وحدة الزمان. غير إن كتاب العالم جوليوس سيزار سكاليجر Poetices librisepetem »الكتب الشعرية السبعة« (1561) طالب جميع الكتاب المسرحيين باتباع القوالب اليونانية واللاتينية، وكرر جان شابلان هذا الطلب عام 1630. هذه الحجج التي تهاوت في إنجلترا أما عبقرية رجل علمه باللاتينية قليل وباليونانية أقل، انتصرت انتصاراً كاملاً في فرنسا وريثة اللغة والثقافة اللاتينيتين، وبعد عام 1640 سيطر القالب السنيكي ذو الوحدات الثلاث على مسرح المأساة الفرنسية خلال كورني وراسين، وخلال فولتير والقرن الثامن عشر، وخلال الثورة، والإمبراطورية، وعودة الملكية، إلى أن كسبت الدراما الرومانتيكية في مسرحية هيجو»ايرناني« (1839) نصرها التاريخي المتأخر.




معلومات العضو

اسم العضو : kotobdz
العنوان :
الدولة : Albania
المكتبة : Kotobdz

معلومات إضافية عن الكتاب

إسم الؤلف : كورني
دار النشر : دار الهدى
عدد المجلدات : 1
غلاف الكتاب : كرتوني



أضف إلى السلة



إخترنا لكم من نفس القائمة :